الفرق بين السبانخ والسلق إكتشفها الآن

تعتبر الخضروات الورقية من أهم الخضر الخضراء التي ينصح بها الأطباء لاحتوائها على عدة فوائد للصحة والطاقة، ولما لها من أهمية في النمو والعلاج وتنشيط الجسم وزيادة حيويته. وتعد السبانخ والسلق من أهم هذه الخضروات الورقية، غير أن معظم الناس لا يميزون بينهما نظرا لتشابههما الكبير. فما الفرق بين السبانخ والسلق؟ وما هي الفوائد الصحية والعلاجية لكل منهما؟

السبانخ والسلق

قبل الخوض في ذكر الفرق بين السبانخ والسلق؛ لابد أن نشير إلى أن كلاهما يعتبران من أشهر الخضروات الورقية الخضراء ذات الفوائد الجَمَّة للصحة والطاقة. وكما هو معلوم فالخضروات الورقية الخضراء – ومنها السبانخ والسلق لها أهمية خاصة للنمو والعلاج وتحقيق التغذية السليمة الصحية للإنسان. فقد أثبتت الدراسات العلمية الأكاديمية أنها تنشط الجسم وتزيد من حيويته بشكل أساسي. كما أنها تعمل على تنقية الدم وإزالة السموم التي تتسرب إلى الجسم، ولها فوائد صحية أخرى مثل : معالجة العقم بالنسبة للرجال والنساء معا، وكذلك معالجة السكري، ونقص الوزن، والسرطان، والتقليل من الكولسترول، وتهدئة الأعصاب، وتقوية المناعة والعظام، وتنشيط الذاكرة، وتقوية الرغبة الجنسية بالنسبة للجنسين معا. فعموما لها عدة فوائد صحية وعلاجية، ولذلك فغالبا ما ينصح بها الأطباء، لا سيما المتخصصين في الطب البديل الذي يقوم على التداوي بالأعشاب.

الفرق بين السبانخ والسلق

نظرا لتشابههما من حيث الشكل والمظهر يخلط بينهما كثير من الناس، فلا يميزون السبانخ من السلق. ولتقريب القارئ الكريم من الفرق بين السبانخ والسلق سنتحدث في ما يلي عن الفوارق بينهما بشكل دقيق ومفصل.

الفرق بين السبانخ والسلق من حيث الشكل والمظهر

تتميز السبانخ عن السلق بمجموعة من الخصائص والمميزات وسنضع بين أيديكم في ما يلي أهم هذه الفروقات :

 الفرق بين السبانخ والسلق من حيث الأوراق

نبتة السبانخ : تعرف على الفرق بين السبانخ والسلق

تعد الأوراق المجال والوجه الأكثر تمييزا للسبانخ عن السلق من حيث الشكل والمظهر، فبمجرد النظر إلى شكل الأوراق يتبين الفرق بينهما. فأوراق السبانخ وإن كانت خضراء اللون مثلها مثل أوراق السلق، إلا أنها تكون مخضرة أكثر من أوراق السلق، إضافة إلى أنها تكون مقعرة أيضا أكثر منها، ويكون لها ساق حامل لورقة واحدة فقط لا أكثر، ويميل لون هذه الساق إلى الأبيض أو الأحمر غالبا.
بينما أوراق السلق تكون أقل خضرة مقارنة بالسبانخ، وسيقانه تكون مائلة في الغالب إلى اللون الأحمر، وتنمو أوراقه بشكل كبير في حالة الاهتمام بها ريا وسقيا واعتناءا؛ بينما تظل أوراق السبانخ أقل نموا من أوراق السلق بالرغم من الاهتمام والاعتناء بها.
هذا فيما يخص الفرق بين السبانخ والسلق من حيث الأوراق، أما من حيث الزهر فسنبينه في الفقرة الموالية.

الفرق بين السبانخ والسلق من حيث الزهر

السبانخ والسلق يندرجان ضمن الخضروات الورقية الأكثر شهرة واستعمالا لدى الطهاة في المطابخ، إلا أن البعض يكاد لا يميز بينهما. غير أن هناك وجها آخر يمكن من خلاله الكشف عن الفرق بين السبانخ والسلق، وهو ما يتصل بالزهر. فالسلق يعد من الخضروات الورقية المهجنة التي لا زهر له نظرا لطبيعته وتركيبته البيولوجية، في حين أن للسبانخ زهر متميز وظاهر.

ولا ننسى أن نشير كذلك في هذا الصدد إلى أن عروق أوراق السلق أكبر نسبيا وأعرض بشكل واضح مقارنة بعروق أوراق السبانخ.

 الفرق بين السبانخ والسلق من حيث الفوائد الصحية والعلاجية

أوراق السلق موضوعة على خلفية رخامية

للسبانخ والسلق فوائد صحية وعلاجية كثيرة، غير أن لكل واحد منهما خصائص ومميزات معينة، وسنوضح الفرق بين السبانخ والسلق من ناحية الفوائد المميزة لكل منهما في ما يلي :

  • ينضوي كأس واحد من السبانخ على 24 في المائة من مقدار الاحتياج اليومي من الكالسيوم بالنسبة للجسم، في حين يحتوي نفس المقدار من السلق على ما يعادل على 10 في المائة من الكالسيوم فقط. وهكذا نسجل على هذا المستوى أهمية السبانخ أكثر للباحث على الكالسيوم.
  • بالنسبة للسبانخ تحتوي على فيتامين (ب) بشكل كبير بما يقدر بحوالي 66 في المائة، على عكس السلق إذ يحتوي فقط على ما يعادل 4 في المائة من هذا الفيتامين، وبالتالي تظهر أهمية السبانخ أكثر بالنسبة للشخص الذي يحتاج للفيتامين (ب).
  • يتجلى الفرق بين السبانخ والسلق أيضا في كون ساق السلق تحتوي على صبغة تسمى (بتالين) تتركز في سيقانه بشكل كبير، ولها دور كبير في الوقاية من الأكسدة والالتهابات، فهي من مضادات الالتهاب والأكسدة. بينما نبتة السبانخ لا تتوفر على هذه الميزة، إذ لا تحتوي على هذه الصبغة أصلا.
  • يرى الباحثون المتخصصون أيضا أن كوب واحد من السلق يحتوي زيادة على ما ذكر أعلاه على الفيتامين (س) بكيفية أكبر بكثير من السبانخ. وتقدر الكمية التي يتوفر عليها السلق من فيتامين (س) بـ (53) في المائة أي بالشكل الذي يلزم الجسم التوفر عليه، ولا تتجاوز نسبته في نبتة السبانخ (29) في المائة.

الفرق بين السبانخ والسلق من حيث الموطن الأصلي

السلق ينتمي إلى عائلة نباتية تنتشر في منطقة البحر المتوسط، في حين أن السبانخ معروفة في بلاد فارس.

الفرق بين السبانخ والسلق من حيث كمية الدهون

يحتوي السلق على نصف كمية الدهون الموجودة في نبتة السبانخ، هذا بالرغم من كون نسبة الدهون في كليهما قليلة مقارنة مع باقي الخضروات الورقية الخضراء.

كان هذا فيما يخص الفرق بين السبانخ والسلق من مجموعة من الجهات. وتجدر الإشارة إلى أنه بالرغم من الخصائص والمميزات التي ينفرد بها كل منهما، إلا أن فوائدهما المتشابهة والمتقاربة كثيرة، ومنها الجوانب التالية :

الفوائد المشتركة بين السلق والسبانخ

لكل من السبانخ والسلق فوائد كثيرة لجسم لإنسان، إذ يحتويان على العديد من المعادن والفيتامينات التي تمنح الجسم الطاقة الكافية واللازمة لممارسة نشاطه اليومي المعتاد، ومن هذه المعادن والفيتامينات : الحديد، والكالسيوم، وفيتامين أ، وحمض الفوليك.

وتجدرالإشارة إلى أن بين السبانخ والسلق، من حيث هذه الفوائد المذكورة، فوارق بسيطة لا ترقى إلى درجة الفوارق الجوهرية المميزة.

 بيئة نمو وانتشار كل من السبانخ والسلق

نبتة السلق في وسط طبيعي : تعرف على الفرق بين السبانخ والسلق

يحتاج كل من السبانخ والسلق إلى بيئة خصبة رطبة لتحقيق النمو والانتشار بشكل سريع. فهما يحتاجان إلى المياه الكافية، لذلك يلاحظ أن انتشارهما يتركز في الأماكن الرطبة والخصبة كأطراف البحيرات العذبة.

التركيبة الغذائية للسبانخ والسلق

لكل من السبانخ والسلق عناصر وتركيب غذائي متشابه ومتجانس، وأوجه الاختلاف تكاد تكون قليلة بل ناذرة. فكلاهما يساعدان على زيادة إنتاج الكريات الحمراء في الدم. ويساعدان كذلك على إنتاج الهيموجلوبين وهو بروتين يكون محمولا داخل خلايا الدم الحمراء ويتضمن ذرات من الحديد، وهو مفيد للدم. كما أن السبانخ والسلق يحتويان أيضا على الألياف التي تعين على الهضم وتسهل نشاطه.

صحيح أن الفرق بين السبانخ والسلق يتجسد في مجموعة من الجوانب، غير أن أوجه التشابه والتقارب كثيرة بينهما. فبالرغم من الاختلاف الواقع بينهما من حيث الشكل والمظهر إلا أن الفوائد تكاد تكون متقاربة.

السبانخ والسلق لهما فوائد جمة لصحة الإنسان لا سيما لتقوية الدم والزيادة في عدد الكريات الحمراء ونحو ذلك. غير أنه بالرغم من فوائدهما الكثيرة إلا أن لهما كذلك أضرارا جسيمة. فقد يشكلان خطرا على صحة الإنسان وسلامته، وسنبين ذلك في هذه الفقرة الأخيرة.

مخاطر الإفراط في استهلاك السلق والسبانخ

من المخاطر المتعلقة بالسبانخ والسلق أنهما يسببان أضرارا في حالة تناولهما بإفراط. فالإكثار منهما له أضرار مباشرة على صحة الشخص، لذلك اعتاد أطباء المسالك البولية تحذير المرضى من خطورة الإفراط في أكلهما لما يسببانه من ترسبات على مستوى الكلى، إضافة إلى ما قد يترتب عن ذلك من التهابات بولية، وبالتالي فإنهما يشكلان خطرا على الجهاز البولي ككل. فلا بد من مراعاة العدل والتوسط في تناولهما حتى يستفيد الجسم من فوائدهما ويتقي شرهما وأضرارهما.

وبهذا نكون قد وصلنا إلى ختام مقالنا هذا. راجين أن تكونوا قد استفدتم وتجلى لكم الفرق بين السبانخ والسلق بشكل دقيق يعينكم على الاستفادة من منافعهما واتقاء مخاطرهما.

يمكنك ايضا قرائة المقال حول الفرق بين السبانخ والجرجير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *