عسل اكاسيا العضوي

عسل اكاسيا العضوي

عسل الاكاسيا العضوي أو عسل السنط، يتم إنتاجه من رحيق أزهار شجرة الجراد الأسود التي تعد أمريكا الشمالية وأوروبا موطنها الأصلي.

ما هو عسل الأكاسيا

يُشتق عسل الأكاسيا من رحيق زهرة Robinia pseudoacacia ، المعروفة باسم الجراد الأسود أو شجرة الأكاسيا الكاذبة. يتميز بلونه الأبيض الشفاف الفاتح وحلاوة مذاقة ورائحتة الزهرية الفواحة،علاوة على بطىء تبلوره مقارنة بأنواع العسل الأخرى

المحتوى الغذائي لعسل الأكاسيا

كالعسل عموما توفر ملعقة كبيرة منه تقريبا 21 جرامًا من عسل الأكاسيا حوالي 60 سعرة حرارية و17 جرامًا من السكر.

  • يحتوي عسل الأكاسيا أساسا على الفركتوز، لكنه يحتوي أيضا على كمية أقل نسبيا من سكريات الجلوكوز والسكروز.
  • عسل الأكاسيا لا يوفر أيا من البروتينات والدهون والألياف، إلا أنه يوفر كميات صغيرة من الفيتامينات والمعادن كفيتامين سي والمغنيسيوم.
  • لكن محتواه العالي من المركبات النباتية القوية كمركبات الفلافونويد، ذات الخصائص المضاداة للأكسدة يبقى من الأمور التي تميز عسل الأكاسيا.

الفوائد الصحية لعسل الأكاسيا العضوي

إظافة إلى فوائد العسل الطبيعي العضوي بصفة عامة، فعسل الاكاسيا العضوي يتميز بخصائص فريدة من نوعها. فيما يلي بعض الفوائد الصحية لعسل الأكاسيا :

غني بمضادات الأكسدة

  • بالإظافة إلى مركبات الفلافونويد يحتوي عسل الأكاسيا أيضا على كمية أقل من بيتا كاروتين، المضادين للأكسدة التي تتسبب في الجذور الحرة المؤدية إلى تلف الخلايا.
  • النظام الغذائي الغني بالفلافونويد يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب المزمنة والسرطانات.
  • لاطالما ارتبط كذلك تناول الأطعمة الغنية بالبيتا كاروتين بتحسين وظائف الدماغ وصحة الجلد.

مضاد طبيعي للجراثيم

بفضل مكونات عسل الأكاسيا يتم إنتاج بيروكسيد الهيدروجين، وهو نوع من الأحماض تفتك بالبكتيريا وذلك بتحطيم جدرانها الخلوية، حتى المستعصية على المضادات الحيوية.

يساعد في التئام الجروح

نظرًا لخصائص عسل الأكاسيا المضادة للأكسدة والمضادة للبكتيريا المذكورة سلفا، فإنه يساعد في تسريع التئام الجروح، بالحفاظ على بيئة رطبة مع توفير حاجز وقائي يقي من التلوث البكتيري والعدوى.

يمنع ويعالج حب الشباب

غالبا ما يتم دمج عسل الأكاسيا في مستحضرات العناية بالبشرة، حيث أنه ونظرًا لنشاطه القوي المضاد للبكتيريا، فإنه  يمنع ويعالج الأمراض الجلدية الشائعة كحب الشباب مثلا.

ختاما فعسل الأكاسيا أو عسل السنط آمن لمعظم الأفراد الذين تزيد أعمارهم عن سنة واحدة. إلا أنه يجب على الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاه العسل ومرضى السكري الأخد بنصائح الطبيب المعالج قبل استخدامه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.